لماذا آيفون؟

ads

مقدمة

يطرح العديد من الناس بشكل عام ومحبي أجهزة الأندرويد بشكل خاص سؤال لماذا أختار أجهزة آيفون؟ لماذا سأستبدل جهاز معالجه أكثر من 2جيجا هرتز رباعي النواة بجهاز أقوى معالج لديه لا يتعدى 1.4 جيجا هرتز ثنائي النواة ، والهواتف القوية التي تعمل بأنظمة الأندرويد الآن ذاكرتها العشوائية وصلت حتى 3 جيجا بايت ، أما هواتف الآيفون فلم تتعدَّ 1 جيجا بايت منذ أن أعلنت عن آيفون 5 ، والمشكلة أن الآيفون هو الأعلى سعراً والأغلى ثمناً بين بقية الهواتف! ، فما السبب؟ يبرّر البعض أن الشركة تقوم باستغلال عملائها المنومين مغناطيسياً بأجهزتها التافهة الفاشلة ، ولكن لنرجع إلى الماضي قليلاً ونتعرف بشكل أكبر عن آيفون ، فما هو آيفون؟

أول هاتف آيفون من آبل

في وسط 2007 تقريبا ظهر ستيف جوبز المدير المدير التنفيذي لشركة آبل آنذاك على المسرح ليستعرض أول هاتف محمول من شركة Apple التي كانت تعمل سابقاً فقط على أجهزة آيبود وماك ، ما الذي جعله مميز حينها؟ بالطبع أول ما تميزت به هواتف آيفون أنها كانت تدعم اللمس ، فأقوى هاتف محمول ظهر في تلك السنة كان Nokia N95 الشهير وكان بالفعل مميزاً نظام مختلف ، ذاكرة ، دعم تقنية ال WiFi وغيرها.. ولكن كان مثله مثل غيره لا يعمل إلا بالأزرار ، لذلك إن ظهور هاتف آيفون كان قفزة نوعية من الهواتف المحمولة تمهيد لجيل جديد من الجوالات القوية التي ستخدمنا لاحقاً ، نظام مستقل تحت اسم iPhone OS 1 ، واي فاي ، خرائط.. والكثير.

IPhone_2G_PSD_Mock

تطور الأنظمة

في كل هاتف جديد تطرحه آبل  كانت تعطيه نظام مستقل خاص فيه وبقي اسم iPhone OS حتى ظهور iOS 4 فوقتها قررت آبل اختصار الاسم، وأُعطِيَ هذا النظام لأقوى iPhone صنعته آبل ، سابق عصره iPhone 4 ، فجميع الناس تعترف أن آيفون 4 هو ذروة آبل وعصرها الذهبي في الهواتف وما جاء بعده فهو تقليد وتطوير بسيط.

صورة آيفون 4 العامل بنظام iOS 4

ماذا قدمت آبل بعد iPhone 4 و iOS 4؟

ظهور آيفون 4S قد يكون للبعض لا قيمة له والبعض الآخر أمراً مهماً ، التطورات الملاحظة فيه كاميرا أقوى ، فقد قفزت آبل من 5 ميجا بكسل إلى 8 ميجا بكسل كدقة للكاميرا ودُعم لأول مرة المساعد الشخصي Siri في iOS 5 ، “فأول من جاء بفكرة المساعد الذكي هي آبل”

آبل تتواصل في التقدم

لا شك أن آبل لم تتوقف عن العطاء بعد iPhone 4 كما يقول البعض ، ففي iOS 6 قدمت آبل تطورات رائعة منها الاعتماد على الذات في الخرائط ، فمن أول لحظة دمجت آيفون فيها نظام الخرائط في هواتفها كانت تعمل فقط بخرائط جوجل ولكن iOS 6 قررت آبل فيه أن تعتمد على نفسها وتنتج نظام خرائط خاص فيها ، رغم أنها لم تنجح كثيراً بسبب خبرة جوجل أكثر في نظام الملاحة وتفوقها على آبل ، إلا أن آبل تواصلت في التطويرات حتى أنتجت لنا iOS 7 ، والجدير بالذكر أن تطبيق Passbook طُوّر لأول مرة في iOS 6.

iOS 7 ليس مجرد اصدار جديد!

ما رأيك بشاشة أكثر بهجة؟ خفيفة مريحة للعين؟ تجد هذا بالتأكيد في iOS 7 ، تصميم مسطح ، ألوان أكثر ، حركة أكبر ، العديد من الميزات الجديدة ، سرعة واضحة في الاستجابة. إن فكرة التصميم المسطح رأيناها في نظام Microsoft Windows 8 للحواسيب ، فجمعت مايكروسوفت الطراز الكلاسيكي (المسطح) مع أسلوب أكثر قوة (التصميم) وكل هذا يعتبر نقاط نجاح ، وبالفعل رغم أنه مجرد نظام للحواسيب ولا علاقة له بالهواتف إلا أنه فتح مجال واسع للترقية إلى الفكرة الجديدة ، فأول من قام بتنفيذ الفكرة هي آبل وقدمتها في iOS 7 والآن ستراها في نظامها Mac OSX  Yosemite لحواسيب ماك المحمولة والمكتبية آي ماك.

صورة توضح الفرق بين شاشة البداية في جميع الإصدارات ، فيها يظهر التميز الواضح ل iOS 7 من حيث الشكل والتصميم.

iOS 8  تقدمات ولكن بنكهة جديدة

إن نظام iOS 8 لا يختلف أبدا عن iOS 7 “لمراجعة ما جاء به النظام الجديد إنقر هنا”  لكن إدخال بعض الأشياء الجديدة أيضاً يعتبر تقدماً ، لأن iOS 7 نظام مثالي ولكن لا يوجد شيء كامل لذلك iOS 8 مهمته الحقيقية هي سد النقص الموجود في iOS 7 ، ولاحظنا وجود أشياء جديدة منها تطبيق Health ، فالصحة لم تعد تقتصر على الأندية الرياضية والأجهزة الخاصة لذلك تستطيع أن تحافظ على رشاقتك وصحتك من خلال تطبيقات الهاتف الذي أصبح بمتناول الجميع ، هناك المزيد والمزيد تجدونه في المقال الكامل عن النظام.

(أحد مزاياه الجديدة ، الرد السريع على الإشعارات)

فيديو يلخص جميع ما جاءت به اصدارات نظام آبل iOS

الهواتف والعتاد

هواتف آيفون الجديدة لم تقدم شيء ، الكاميرا والمعالج والذاكرة العشوائية لم تتغير؟ أهم نقاط التميز والتقدم هي هؤلاء الثلاثة ، إن هواتف آيفون لا تستحق كل هذا التضخيم.

تطويرات العتاد الحقيقية:

إن نظام iOS ليس كـ Android فلا يحتاج إلى سرعة معالج كبيرة ، فلا تغرّك الأرقام التي ظهرت هذه الفترة من الهواتف المنافسة ، مجرد أعداد لتغطية ثقل حجم نظام Android لذلك إن كنت مستخدم أندرويد فلتبعد تفكيرك عن سرعة المعالج ، لذا ضعف المعالج في أجهزة الآيفون ليس أمراً هامّاً ولا ننسى أن آبل هي أول من قدمت معالج بمعمارية 64 بت! .

هاتفي آيفون الجديدين في نظرة موسعة من الداخل.

آيفون 6

آيفون 6 بلس

الكاميرا ، الكثير من المواقع التقنية أوضحت ما هو الميغا بكسل وأين الفائدة الحقيقية منه ، الميغا بكسل فقط حجم الصورة على الشاشة وقد تجد صورة حجمها 20 ميغا بكسل ولكن دقتها وألوانها بشعة ما السبب؟ الأمر يرجع إلى فتحة العدسة ومفلترات الكاميرات فكلما زادت كمية دخول الضوء إلى الكاميرا أصبحت لدينا صورة أجمل ألوان حقيقية ونقاء عالي.

صورة تم التقاطها من هاتف آيفون 6 تبين مدى تطور الكاميرا والنقاء العالي ولا دخل للميغا بكسل في جمال الصورة. “تم تقليص حجم الصورة هنا نظرا لضخامتها”

iphone-6-travel-camera-review-macro.0

الذاكرة العشوائية ، بالطبع إن سرعة وأداء آيفون يشهدان لعدم ضرورة توسيع الذاكرة فالتطورات ليست بأرقام جديدة في العتاد ولكن التطور هو ملاحظة تجديدات حقيقية طرأت في هذا التغيير.

سلبيات الآيفون

images

ذكرنا في الأعلى أنه لا يوجد شيء كامل ، فما هي السلبيات؟ النظام مغلق ! الكثير من الناس تكره فكرة النظام المغلق والتي تصعب على الشخص نقل الملفات بسهولة ولكن هل من المعقول أنه مغلق لهذه الدرجة؟ كلا إن برنامج آيتونز وظيفته أيضاً الربط بين الحاسوب والهاتف لذلك تستطيع نقل الصور والفيديوهات الأغاني وحتى تنزيل التطبيقات من خلال آيتونز ومن ثم تنصيبها على آيفون ، إضافة إلى وجود بدائل أخف كـ iTools وقد أعطينا فكرة سابقة عنه ، فهو بالفعل يعطيك رؤية أقرب لملفات هاتفك فتستطيع أن تراها كاملة دون أي قيود التحكم فيه شامل على أجهزة آبل سواء آيفون ، آيبود ، آيباد “للتحميل إضغط هنا“.

النظام لا يقدم خدمة البلوتوث لنقل الملفات ، بالفعل قد أصبت هنا ، ولكن لاحقا وفرت آبل تقنية AirDrop التي تعمل على بلوتوث وواي فاي في الوقت ذاته وهي أيضاً ميزة سلبية لاعتمادها على الواي فاي إلا أنها توفر عملية نقل ملفات بسرعة عالية “المؤسف أن الدول العربية جميعها تقريباً لا توفر خدمة الواي فاي المجاني في الشوراع” لكن أين السلبية الحقيقية؟ أجهزة iPhone 4 لم تحصل على الميزة ، وترقية iOS 8 جعلت نقل الملفات أكثر بطئاً السبب حتى الآن مجهول لدينا هل هو خطأ أم ماذا!

لا توجد فيه تقنية الإتصال القريب NFC ، إن آبل لن تفكر أبدا أن تجعل من هذه التقنية فقط وسيلة لنقل الملفات كالصور والفيديوهات وغيرها ، بل استغلالها في أمور أخرى وكمثال Apple Pay نظام الدفع الجديد منها ، هل هذه فكرة صائبة؟ المستخدمين هم فقط من سيقرروا. “تعرف على كيفية عمل تقنية الدفع الجديدة من هنا

شاشة صغيرة ، سابقا شاشات آيفون كانت صغيرة فحتى هاتف iPhone 5s كانت الهواتف لا تتعدى حجم 4 بوصة ، مقارنة بأجهزة سامسونج التي وصلت بهاتفها Galaxy Mega إلى 6.3 إنش أو هاتف Sony Xperia Z Ultra الضخم بشاشة 6.4 إنش ، لكن هل توقفت آبل؟ لا بالطبع فقد قدمت لنا هاتفي آيفون 6 و 6 بلس بشاشات أكبر الأول 4.7 إنش والثاني 5.5 إنش من نوع فابلت “هجين بين تابلت والهاتف العادي” فغطت آبل فوراً على عيوبها .

تطور أحجام شاشات الآيفون

بطارية صغيرة ، حقاً إن بطارية آبل لم تقدم الكثير للأسف رغم أن نظام iOS 7 مستهلك كبير للبطارية خصوصاً نسخة iOS 7.1 إلا أن آبل لم تقدم لا حلّاً في السوفتوير أو بطارية كبيرة في الهاردوير وللأسف الأخطاء الحالية في iOS 8 تجعل البعض يقول بطارية سريعة النفاذ والبعض الآخر بطارية رائعة تدوم طويلاً ، الحسم سيكون في نسخة تعالج هذه الأخطاء ، لكنّ الحق يقال فبطاريات آيفون 6 بطرازيه تطورت خاصةً 6 بلس حجم أكبر لذلك إمكانية وضع سعة أكبر موجودة.

بطارية آيفون 6 بلس تشهد تقدم كبير وواضح

Untitled

بطارية آيفون 6 تطور بسيط ، فآبل لم تعطها الكثير نظراً للمحافظة على سمك الهاتف وحجمه.

1

إيجابيات الآيفون

images

مع وجود السلبيات من المؤكد أن توجد إيجابيات ، فأولها نظام خفيف فليس الكل يريد نظام كبير وواسع كـ Android الخفة والبساطة في الاستعمال أمر أساسي للبعض لذلك آيفون هو خيارك بلا منازع.

استخدام سهل ، الiOS غير معقد فرغم وجود بعض القيود لكن لا ننسى وجود الجلبريك ، فإن كنت لا تهتم ، الهاتف لن يزعجك ولكن ماذا إن كنت تهتم بالطبع أنت بحاجة إلى جلبريك.

السرعة الواضحة ، فقد وضحنا أن لا دخل لرقم سرعة المعالج طالما النظام خفيف وأداء الآيفون شاهد كبير على قوته وسرعته ومنافسته للهواتف ذات المعالجات الكبيرة.

التحديثات ، سهولة الوصول إلى تحديثات النظام ليست كالتي في Android فإن أول من يحصل على النظام الجديد هي أجهزة Google nexus ثم تقوم الشركات الأخرى بتخصيص واجهة خاصة لها وتُعدل عليه فيتأخر وصوله إلى الهواتف.

الخلاصة

هاتف آيفون رائع منذ أول جهاز تم إصداره ، ففي كل مرة كان يأتي بشيء جديد ومفيد.

iOS من أقوى الأنظمة ، يتميز بالحماية والسرعة والخفة ، ويمثل صفات أنظمة الهواتف الحقيقية.

الأرقام التي نراها في العتاد لا تمثل قوة الهاتف الحقيقية ، وفي الحقيقة أن آبل لا تفصح عن الأرقام دائماً كي لا يصاب الناس بخيبة أمل لمجرد أرقام في النهاية وهمية لن تؤثر.

الكاميرا لا تعني دقة الميجا بكسل فقط.

لكل هاتف سلبيات يمكن التغاضي عنها أو حلها وإيجابيات تميزه عن غيره.

في النهاية أنا لست هنا لأقوم بإقناعك كي تشتري أجهزة آبل فلست مسوقا لها ، إنما فقط إعطاء الصورة الحقيقية التي تستحقها تلك الأجهزة.

الآن أخبرنا هل قررت أن تشتري واحداً من هذه الأجهزة 🙂

 

عن Mohammed Mulla Omar

محمد ملا عمر ، متابع لعالم القرصنة الإلكترونية والثغرات الأمنية ، مدون مبتدئ ،عاشق ل Apple

شاهد أيضاً

1477674_601713643284317_1833412070_n

لماذا أندرويد؟

مقدمة يتميز نظام أندرويد عن غيره ، أنه نظام ضخم وكبير وواسع ؛ مبني على …

2 تعليقان

  1. هالكلام معقول …… بس يا اخي نجاح ابل بيرجع للولاء للعلامة التجارية …… اما من حيث قوة الاجهزة كل اجهزتها بينشهدلها بالقوة الا انو لسا ما استكشف اي حدا ايجابيات الايفون 6 و سلبياتو من حيث الاداء لانو قدم اضافات نظام كتيرة و هالشي لح يخليه يعلق

    • لا أخي أنا بخالفك بالشي هاد ، الآيفون 6 معالجو أقوى من 5 إس وكل مميزات ال iOS 8 موجودة عال 5S طالما بيتشابه مع الآيفون الجديد بكل شي إلا بفوارق بسيطة من ناحية الفكرة كرمال هيك لا تخاف راح يكون سريع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *