Facebook ترد على المستخدمين بخصوص شائعات البعض حول تطبيق Messenger

بعد فترة قصيرة من إجبار “فيسبوك” مستخدميها على تحميل تطبيق “مسنجر” من أجل الإستمرار في عملية التراسل ، ظهرت بعض الشائعات التي تقول أن فيسبوك لم تقم بفعل هذا إلا للتجسس على الرسائل والصور وغيرها ..إلخ.

وقد تفاعل الناس مع الشائعات بشكل إيجابي ، فبدأوا بنشر رسائل التحذير ومن هذا القبيل! ، حتى نشرت “فيسبوك” رسالة خاصة على موقعها حول هذا الموضوع وجاءت كالآتي:

“ربما قد سمعت الشاعات التي تدور حول تطبيق (مسنجر) ، وقد إدعى البعض أن التطبيق دائما يستخدم كاميرة الهاتف والميكروفون لنرى ونسمع ما تقومون به. هذه التقارير ليست صحيحة ، وقد تم تصحيح الكثير ، ومع ذلك نحن نريد إزالة المخاوف الموجودة لديكم.”

ثم قامت بوضع الطريقة التي يستخدمها التطبيق في هذه الخصوص.

فعليا ، كيف نستخدم الكاميرا والميكروفون

“مثل معظم التطبيقات الأخرى ، نحن نطلب الإذن قبل تشغيل بعض الميزات ، مثل إجراء المكالمات وإرسال الصور وأشرطة الفيديو أو الرسائل الصوتية، فإذا كنت ترغب بإلتقاط صورة Selfie وإرسالها لصديق ، التطبيق يحتاج إلى إذن لتشغيل كاميرة الهاتف الخاص بك وإلتقاط تلك الصورة، نحن لا نقوم بتشغيل الكاميرا أو الميكروفون عندما لا تستخدم التطبيق.”

وقامت بتبرير السبب الذي جعلها تستخدم تطبيق “مسنجر” بشكل رئيسي.

لماذا نطلب من الناس تحميل تطبيق “مسنجر”

“نحن ملتزمون بإيصال الرسائل بشكل سريع وموثوق وآمن ، وقد تكون بعض الرسائل مهمة للناس ويريدون أن يصل الرد بسرعة ، لذا ركزنا على تطبيق (مسنجر) وجعلنا الرسائل خارج تطبيق (فيسبوك) ، وعادة الناس تتفاعل مع الرسائل وترد عليها بشكل أسرع بنسبة تصل إلى 20% عن طريق تطبيق “مسنجر” ، ونظن أيضا أن كلا التطبيقين مفيدين بطريقة مختلفة ، ونأمل أن تقوم بتجربة التطبيق والإستمتاع بمزاياه ، كمراسلة مجموعات وإرسال الملصقات Stickers.”

لتحميل تطبيق مسنجر إضغط على الصورة.

لأجهزة iOS

C__게임_image_iAppStore

لأجهزة Android

play-store-button-no-border

رابط خارجي أندرويد : Facebook Messenger | Tec-Store.apk

رابط الرسالة

المصدر

عن Mohammed Mulla Omar

محمد ملا عمر ، متابع لعالم القرصنة الإلكترونية والثغرات الأمنية ، مدون مبتدئ ،عاشق ل Apple

شاهد أيضاً

Swift is Open-source

Apple تجعل لغة Swift مفتوحة المصدر وتطلق موقع Swift.org

بسم الله الرحمن الرحيم بعد أن قامت آبل منذ أكثر من عام تقريبًا بإطلاق لغة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *